منتديـــآت دلع بنـــآت



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روايه تحت اجنحة البرزخ ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضآآيعهـ شبآآصتها
بنوتة نشيطة
بنوتة نشيطة


انثى عدد الرسائل : 72
MMS :
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

مُساهمةموضوع: روايه تحت اجنحة البرزخ ...   الأربعاء أكتوبر 08, 2008 6:48 am


رواية تحكي مسيرة إنسان في عالم ما بعد الموت ..



قال تعالى : (( وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين ))
آل عمران / 145

مقدمة المؤلف ..

أصبحت متطلبات الحياة في عصرنا و مشاكله كبيرة ، و إغراءاته عظيمة فراح الناس يغرقون في بحر الغفلة ،

ويغوصون في أعماق عالم المادة ، فهم يشغلون أوقاتهم الثمينة فيها ولأجلها وكأنها أصبحت هي المقصد الأخير والغاية القصوى،

فغفلواعن حقيقة هذه الدنيا وأنها ليست إلا معبرأ قصيرأ لعالم الأبد، بل غفلوا عن حقيقة أرواحهم التي لا تقبل الفناء

وأنها خلقت لعالم أوسع وأوسع ، ألا وهو عالم البقاء.

كنت انظر لما حولي من الناس وأتمعن أحوالهم من حيث الأيمان باته واليوم الآخر ومدى اثر ذلك على سلوكهم ،

فوجدتهم على أصناف أربعة :

الصنف الأول :
هم أصحاب العقول النيرة ، والقلوب المطمئنة ممن جعلوا الله يبن أعينهم والآخرة مقصدهم ، وجنان الخلد غايتهم ،

فهم لا يخطون خطوة إلا وضعوها في ميزان رضا الله وسخطه ، وقصدوا بها جنانه ، وتجنبوا بها نيرانه ، فأصبحت أخلاقهم الإسلام ،

ومنارهم القرآن ، ترى ئور الأيمان يسطع في وجوههم ، وشريعة الإسلام تتجسد في سلوكهم .

وإني لم أقصد بكتابي هذا ذلك الصنف من الناس ، وهم قليل عددهم ، عالية درجتهم ، وما أنا وما خطري حتى أهديهم ،

ودرجة إيماني لا تصل إليهم ، بل إنني يبن الحين والآخر اقتبس من أنوارهم ، واقتدى بسلوكهم ، فأحعلهم منارا أنيربه طريقي المتشابك في هذه الدئبا الفائية .

وأما الصنف الثاني :

فهم أصحاب النفوس اللوامة ، والقلوب المضطربة ، ممن خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا، يريدون التقرب إلى الله

ويحبون الخير للناس ، لأنهم لا يعرفون الغش والخداع ، ولكن لو صارحك أحدهم واظهر ما في قلبه إليك ، لوجدته يعاني مصراعات في أعماق ئفسه ،

ولشكى إليك الحجب المانعة التي تقف أمامه كالسد العظيم تمنعه من الوصول إلى الله والعيش بقلبه مع الله ، فهو يريد

مناجاة ربه بخشوع وخضوع ، ولكن ما أن يقف بين يديه حتى تهاوت عليه أفكار الدنيا من كل حدب وصوب ،

لا ينجو من واحدة إلا ويقع في أخرى، واجتمعت شياطين الجن حوله يقذفون عليه وساوسهم من كل جانب ،

فيقوم من مقامه مضطربا، ما وجد في مناجاة ربه حلاوة ، ولا في استجابة دعائه أملا.

وثمة صنف آخر :

غرق في الدنيا وانشغل بها حتى لم يعد يجد لنفسه وقتأ يناجي فيه ربه ويتأمل حاله ، وتعدى ذلك حتى إلى واجباته ،

فتراه يوديها وهو يفكر في تمامها قبل شروعها، ووجد الشيطان في ذك فرصة سانحة وأرضا لمكائده خصبة ،

فراح يطوق بذلك المسكين حباله ، ويجره إليه ، حتى صار أسيرأ في يده يلقي عليه ما يشاء.

أما الصنف الرابع :

فحدث ولا حرج ، فقد أصبحت الد نيا قبلته التي يوليها وجهه ويرى كل شي منها وإليها، نسي خالقه وأطاع شيطانه

الذي احكم مخالبه فيه ، وصيره عبدا له ، فترك حتى واجباته ، بل تعدى ذلك إلى ظلم أبناء جنسه من أجل أن يعيش مترفا

على جسر الدنيا ، و ليتعذب و يفنى في غيره .

كان من الأمور المهمة لدي هو كيف يمكن التذكير بعالم الآخرة و الحياة ما بعد الموت ، و غرسه في قلوب هذه الأصناف الثلاثةالأخيرة كي يعطي ثمراته على سلوكهم ، و يقطع حبائل شياطينهم ، فيعودوا لما خلقوا لأجله ، و لكن ..

ولكن واجهتني صعوبة كيفية ذلك ، فقد أعطي أحدهم كتابا عقائديا أو فلسفيا ليقرأه ، ولكن سرعان ما يضعه جانبا بعد أن يطالع

صفحة أو اثنتين منه ، و بعض منهم يشكو عدم رغبته فيه لعدم التأثر به ، و أنه لا يغير من سلوكه ولا يزيده إقبالا على ربه .

و بعض آخر إذا تحدثت معه بحديث الدين و المعاد ، و نصحته بالاتعاظ و ترك المحرمات ،
تراه يتعذر إليك و يتهرب منك إن لم يتخذك سخريا .وبعض منهم من يحتاج إلى حبل غليظ يجره بقوة شديدة ليخرجه من بحر الغفلة و التعلق بعالم المادة إلى بر التفكر و صحوة الضمير .

و خلاصة لتجربتي مع هؤلاء الأصناف ( كثير منهم أخوتي و أحبتي ) وجدت أن الأسلوب الأمثل لإخراجهم من غفلتهم ،

وزرع بذرة التفكر بعالم الآخرة في قلوبهم ، وهو أسلوب الكتاب القصصي

الذى يستطيع أن يجذبهم نحوه ويجرهم إليه ، فلا يمل القارئ من مطالعته ، ولا يتر كه متى ينتهي أحداث قصته المترابطة فيما بينها كما يمكن زرع مطالب مفيدة من خلاله تفيد القارئ في زيادة معلوماته ، تذكره بعالم آخرته ، وتقول له : انك خلقت لعالم ابدي لا فناء فيه،

وأن الموت ليس إلا سفر من عالم صغير إلى عالم أوسع وأكبر، وأن كل عمل يزرعه اليوم يراه غدأ أمامه وقد تجسم بهيأة تتناسب مع خير ذلك العمل أو شره .
وبناءأ على الأسس العقائدية لعالم ما بعد الموت المستوحاة من القرآن الكريم والأحاديث الشريفة وآراء العلماء بدأت بكتا بة

روايتي هذه على قسين : القسم الأول يحكي أحداثأ في عالم الدنيا وعالم البرزخ، وهو الكتاب الحالي الذي بين يدي القارئ العزيز،

والقسم الثاني سيحكي أحداثأ لوقائع ما بعد البرزخ ، وهوالذي أسأل الله تعالى أن يوفقني للإعداد إليه و إتمامه في و قت لاحق .

وطلبي ممن طالع كتابي هذا من الاخوة والأخوات أن لا يبخلوا بإرسال أي رأي أو نقد يرونه مناسبأ على بريدنا الالكتروني

عبر شبكة الإنترنيت كي ي مكن لنا الاستفادة منه و الاستنارة به في طبعات الكتاب اللاحقة، كما انى اتشرف باستقبال اسئلة قراءهذه الرواية او طلبات توضيح لمعالم اخرى قد تكون غامضة لدى البعض عن عالم البرزخ ،

وسأجيب عنها إن شاء الله طبقأ لما توهثل اليه عقلي القاصر وبحثي الزاهد حول هذا الموضوع .

وعسى أن يكون عملي وإياكم هذا حسنة جارية تعيننا وتكون زادأ لنا في سفرنا الأبدي إن شاء الله .

عبد الرزافى الحجامي 10 / 1 / 2007

azq967@yahoo.com

تابعونا ...لإكمال هذه الرواية الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M!ss-zo0oz
المديرـرهـ
المديرـرهـ
avatar

انثى عدد الرسائل : 548
MMS :
مزاجي :
SMS :


My SMS
بدآخليـ ع‘ـشقكـ كـ آدمآآآن .,.آحبك من هنــآ لهنــآك..{~


المشاركآت الإضافيهـ : 6523
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: روايه تحت اجنحة البرزخ ...   الخميس أكتوبر 09, 2008 2:49 am

مشكورة خيتووو والله متحمسة ابا اكملهـآ

انتطرك بالجزء

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dal3b.own0.com
مفحطه بناقه
آحب حرف الـ... من آسمك
آحب حرف الـ... من آسمك
avatar

انثى عدد الرسائل : 405
MMS :
مزاجي :
التسبيحات :
SMS : لعنبوا ذا الرمش كيف اني من اسبابه اجن
المشاركآت الإضافيهـ : 10
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: روايه تحت اجنحة البرزخ ...   الخميس أكتوبر 09, 2008 4:16 am

احب الروايات اللي


تكون من عالم ما بعد المووت

مشكوووره قلبوووو

يعطيك العافيه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ضآآيعهـ شبآآصتها
بنوتة نشيطة
بنوتة نشيطة


انثى عدد الرسائل : 72
MMS :
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: روايه تحت اجنحة البرزخ ...   الجمعة أكتوبر 10, 2008 8:14 am



الفصل الأول : اختلاف المبدأ
لا أعلم كيف أصف نفسي و قلبي يوم جلست أنظر إلى العالم الجليل الذي أرشدني إليه صديقي ’’ مؤمن ’’
وقد مد يده لاستلام ورقتي الصغيرة التي كتبت فيها أسئلتي .
_ سيدي أرجو أن تسمح لي أن أشغل وقتك قليلا فقد ضاق صدري ، ولا أجد من يفتح قلبه لي و يستمع بتمعن لما أقول
كلهم مشغولون ، حتى الذي أفنى عمره في طلب العلم و التفقه في الدين مسينا أو تناسانا فبقينا حيارى في الميدان .
كان ينظر لي بتأمي عميق ، و يحاول أن يشملني بعطفه و حنانه ، و قد بدت على و جهه ملامح التأثر و الاهتمام بي فقال :
_ بني العزيز ما هي مشكلتك ؟
قلت :
_ سيدي إن الدنيا صغرت في عيني حتى تشاءمت منها و حقرت نفسي حتى أصبحت أتنكر لما فيها ، فأراها
كالصفحة السوداء تمنعني من الوصول إلى الله ...
كانت كلماتي الأخيرة ممزوجة بهمسات البكاء الذي منعني من الاستمرار في الكلام ، أحسست أنه يجب أن
أتمالك نفسي فانتخبت الصمت ، ونظرت إلى الأسفل واضعا يدي على وجهي الذي ابتل بالدموع ، لم يستمر صمتي طويلا
حتى رفعت وجهي لأرى الحاضرين وقد بدت عليهم علامات التعجب و الدهشة لما يشاهدونه ،
حينها تدارك العالم الجليل ذلك الصمت و قال :
_ بني العزيز إنني أدعوك غدا للمجئ إلى بيتنا بعد صلاة المغرب و العشاء ، وسأطالع أسئلتك لأرى إنا كان
بإمكاني الإجابة عنها .
قلت :
_ سيدي وكيف يتسنى ي ذلك و ليس لي علم بمكان بيتكم ؟
_ إن صديقك ’’ مؤمن ’’ سبق وأن زارنا مرات عديدة .
_ و هل تسمح بصحبته معي هذه المرة
_ بالطبع يا ولدي ، سأكون بانتظاركما على سفرة العشاء إن شاء الله .
غادرت المجلس بعد أن شكرت العالم الجليل ، و حاولت المشي بخطوات متزنة و خفيفة ألقيت خلالها نظرات إلى غرفته
و إلى المكتبة الكبيرة التي وضعت الكتب فيها بصورة مرتبة و مقسمة على رفوف معنونة ، كما لفت نظري
تواضع غرفته و بساطتها بالرغم من أنها تعتبر مكتبا لكل اجتماعاته التي يقيمها بوصفه إمام جمعة للمدينة ،
و تذكرت حينها مكتب الشركة التي أعمل فيها و زخارفه و أثاثه فلا مقارنة بين الاثنين .
اخترت هذه المرة أن أسلك طريق البيت مشيا على الأقدام لتمكن من التفكير خلاله بالمسائل و المطالب التي
سوف أعرضها على إمام الجمعة غدا ، و لكن ما أن أردت العبور إلى الناحية الثانية من الشارع حتى سمعت
نداءا من مكان قريب ، التفت و إذا به جمال يقول :
_ سعيد إلى أين تذهب تحت أشعة الشمس المحرقة ؟
_ إلى البيت .
_ عجبا لأمرك ألا تحس بحرارة الشمس على بدنك ؟
_ حقيقة أنني لم أحس بحرارتها إلا أن أخبرتني بها لأني كنت مشغولا عنها
ـــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة النوم
مشرفة قسم الأزيـآء والمكيــآج
مشرفة قسم الأزيـآء والمكيــآج
avatar

انثى عدد الرسائل : 359
MMS :
التسبيحات :
المشاركآت الإضافيهـ : 20
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: روايه تحت اجنحة البرزخ ...   الأربعاء أكتوبر 15, 2008 7:40 am

وااااااااااو في انتظاار الجزء الي بعده

يسلموو

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
miss-7lawh
|~مشرفهـ قسسم الآلع‘ــآإب~|
|~مشرفهـ قسسم الآلع‘ــآإب~|
avatar

انثى عدد الرسائل : 115
MMS :
SMS : اكتب الرساله هنا
المشاركآت الإضافيهـ : 2
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: روايه تحت اجنحة البرزخ ...   الأحد أكتوبر 26, 2008 8:15 am

يسلموا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عطر الكون
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 127
MMS :
SMS :


My SMS
ضع My SMS هنـــــآ]


تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: روايه تحت اجنحة البرزخ ...   الخميس نوفمبر 13, 2008 9:49 am

رووووووووعة

كملي خيتو تحمسست والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
روايه تحت اجنحة البرزخ ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــآت دلع بنـــآت :: ثقــآفة وآدب :: °o.• ؛؛¤¦القـصـص والـروايـات¦¤ ؛؛•.o°-
انتقل الى: